فلتكن احقاؤنا دائما ممنطقه
بواسطة maroc
Published: February 6, 2009

فلتكن احقاؤنا دائما ممنطقه
 

لتكن أحقاؤكم ممنطقة وسرجكم موقدة, وأنتم مثل أناس ينتظرون سيدهم متى يرجع من العرس  لو36,35:12

ان الطبيعة الالهية التي ناله المؤمن تحن الى الرب وتتوق الى مجيئه, وروح الله الساكن فيه ينشئ دائما هذه الاشواق في قلبه نحو العريس الحبيب
والروح العروس يقولان تعال فنجيب على وعد الرب القائل: "انا اتى سريعا" بالهتاف الحار أمين تعالى أيه الرب يسوع
 ويعطينا الرب في لوقا37,35:12  صوره لما يجب أن نكون عليه بالنسبه لمجيئه


تكون احقاؤنا ممنطقه-أي نشطين في خدمته, وسرجنا موقدة, أي لامعين في الشهادة له, ونكون ساهرين منتظرين رجوعه في اخلاص وحنين
بينما نكون عاملين وشاهدين له, لأن الامرين متلازمان. ليتنا نكون هكذا دائما والى المجد السني سيقود جمعنا لاشتراك معه في السرور والهنا
فلتكن احقاؤنا دائما ممنطقه وكذا قلوبنا بالرجاء واثقه